موسوعة المعلومات,شبكة فور عرب الإلكترونية,4arb.com, معلومات,عامة,معلوميات,دينية,ثقافية,رياضية,غريبة,الانسان,شخصيات,الأرض,الفضاء,طبية,تاريخية,المرأة,اختراعات,مخترعين,دول العالم,بحار,اسماك,حيوانات,حيوان,طيور,حروب,اشجار,نبات,طبيعة,مصطلحات,تعريفات,ارقام,رياضية,متنوعة

أسد البحر النجمي

حيوان ثديي من عائلة الفقميات ورتبة زعنفيات الأقدام، سمي أسد البحر وذلك لوجود عُرف حول رقبة الذكور الكبار يشبه لبدة الأسد.


 
يبلغ طوله الإجمالي حوالي 3 أمتار، ويزن نحو 1100 كيلو جرام.
 
يعتبر من أكبر العجول البحرية ذوات الأذنين وذلك لظهور أذنيه بوضوح بخلاف الفقمات الأخرى.
 
يألف هذا الحيوان العيش في المياه الساحلية والمناطق الساحلية الصخرية للباسيفيكي وفي آسيا.
 
الذكر بلون الفلين لكن صدره وبطنه داكنان، وتبدو الأنثى بلون باهت، بينما تميل ألوان الصغار إلى السواد.
 
عنقه غليظ وله عرف كثيف، وكما هو الأمر في كل الزعنفيات فإن لأسد البحر 34 سناً توجد خلف الأنياب الخلفية.
 
وعادة ما تكون الأنثى أخف وزناً من الذكر وأقصر منه، إذ يبلغ طولهاحوالي 75% من طول الذكر، وتزن نحو 25% من وزنه.
 
عندما يحين موسم التناسل في أيار يبدأ أسد البحر في التجمع ضمن مجموعات كبيرة حيث تصل الذكور أولاً إلى مجاثم الطيور في الجزيرة، ويؤسس كل ذكر منطقته ويدافع عنها ضد الذكور الآخرين.
 
وبعد أسبوعين تصل الإناث الحوامل حيث تصبح حريماً في منطقة الذكر ثم لا تلبث الأنثى أن تلد، وبعد ذلك تحدث المعاشرة، وتبقى البيضة المخصبة لا تنغرس في الرحم حتى حلول شهر تشرين الأول، وتعتني الأم بصغارها حتى بلوغهم السنة الأولى من العمر.

تعليقات
تحميل...