التأريض ومانعه الصواعق – موسوعة المعلومات
موسوعة المعلومات,شبكة فور عرب الإلكترونية,4arb.com, معلومات,عامة,معلوميات,دينية,ثقافية,رياضية,غريبة,الانسان,شخصيات,الأرض,الفضاء,طبية,تاريخية,المرأة,اختراعات,مخترعين,دول العالم,بحار,اسماك,حيوانات,حيوان,طيور,حروب,اشجار,نبات,طبيعة,مصطلحات,تعريفات,ارقام,رياضية,متنوعة

التأريض ومانعه الصواعق

التأريض ومانعه الصواعق

 

أولاً: لمس أجزاء من منشآت كهربية موصلة بالجهد الكهربي مثل المواصلات وأطراف التوصيل.

ثانياً: لمس أجزاء من معدات كهربية أثناء الاستعمال في حالة تلف المادة العازلة لها حيث يوجد بها جهد عالي بدرجة خطيرة.

ونتيجة للإصابة الكهربية قد تحدث الوفاة إذا مر تيار كهربي ذو شدة معينة في جسم الإنسان، وقد يسبب التيار الكهربي اضطراب للسمع والنطق كما يمكن حدوث شلل وقد تحدث حروق شديدة بفعل القوس الكهربي عند حدوث وصلة قصر.

ويتوقف مقدار تعرض الإنسان للخطر على شدة التيار الذي يمر خلال جسم الإنسان عند تلامسه مع الأجزاء ذات الجهد الكهربي ويتوقف شدة التيار على مقدار الجهد الكهربي بين موضع دخول التيار إلى الجسم وموضع خروجه منه وعلى مقاومة مسار التيار بين موضعي الدخول والخروج من جسم الإنسان.

ويسمى الإنسان بجهد التلامس الكهربي هو عبارة عن جزء من جهد الخطأ الذي يقع على جسم الإنسان عندما يكون ملامساً للإنشاءات الكهربية، وهو يتوقف على مقاومة جسم الإنسان والمقاومة الانتقالية بين جسم الإنسان والأرض.

وتختلف مقاومة جسم الإنسان من شخص لآخر وهي في المتوسط 3000 أوم، أما المقاومة الانتقالية بين الجسم والأرض فهي تتوقف على المكان، فإذا كان المكان جيد التوصيل كالحمامات فإن المقاومة الانتقالية تنعدم، أما إذا كان أرض خشبية جافة فإن المقاومة الانتقالية تزيد، وبالتالي يصبح ملامسة أجزاء موصلة للتيار لا يعرض للخطر.

تعليقات
تحميل...