موسوعة المعلومات,شبكة فور عرب الإلكترونية,4arb.com, معلومات,عامة,معلوميات,دينية,ثقافية,رياضية,غريبة,الانسان,شخصيات,الأرض,الفضاء,طبية,تاريخية,المرأة,اختراعات,مخترعين,دول العالم,بحار,اسماك,حيوانات,حيوان,طيور,حروب,اشجار,نبات,طبيعة,مصطلحات,تعريفات,ارقام,رياضية,متنوعة

الساعة البيولوجية في جسم الإنسان

هل تعلم أن الإنسان يحتاج الى ما لا يقل عن 24 ساعة كاملة لاستعادة وتيرة حياته البيولوجية بعد الانتقال بين منطقتين يختلف التوقيت بينهما ساعة واحدة فقط.

لكن إذا كان الشخص يسافر من موسكو الى باريس مثلا، فإن جسمه يحتاج الى يومين أو 3 أيام لاستعادة نشاطه وعمل ساعته البيولوجية الطبيعية.

هل عرفت الآن أهمية الساعة البيولوجية بالنسبة للإنسان؟

وللمزيد من التوضيح، إن معظم الذين يستخدمون الساعات المنبهة لإيقاظهم في أوقات محددة يوميا، يستيقظون عادة قبل أن يدق جرس المنبه بلحظات، وكأن في أجسامهم منبها داخليا يوقظهم في الموعد المطلوب.

الساعة البيولوجية 1
الساعة البيولوجية 1

ما هي الساعة البيولوجية:

الساعة البيولوجية أو الساعة الحيوية (بالإنجليزية: Biological Clock)، هي ساعة داخلية فطرية تسير ذاتيا، لكن يعاد ضبطها بمؤثرات خارجية.

وتلك الساعة هي التي تجعلنا نشعر بالزمن وتنظم إيقاع حياتنا وتحدد أوقات النوم واليقظة وتشعرنا بالجوع عندما يحين موعد تناول الطعام وتبرد أجسامنا ليلا وتسخنها نهارا.

الساعة البيولوجية عند البشر:

تعمل الساعة البيولوجية عند البشر حسب جداول زمنية ضرورية للحياة وللصحة. وللبشر إيقاعات بيولوجية يومية، وأسبوعية، وشهرية، وسنوية.

ويختلف مستوى الهرمون والكيميائيات الأخرى في الدم على مدى هذه الفترات الزمنية. وكثير من عمليات الجسم الحيوية تتم بانتظام كل 24 ساعة وتتسق أنشطة الخلايا والغدد والكليتين والكبد والجهاز العصبي بعضها مع بعض، ومع إيقاع النهار والليل في البيئة.

يتغير المعدل الذي تتم به عمليات الجسم تدريجيًّا في أثناء اليوم. وعلى سبيل المثال تختلف درجة حرارة الجسم بمقدار درجة واحدة خلال فترة الأربع والعشرين ساعة. وتبلغ درجة الحرارة أدنى مستوى لها في وقت الراحة بالليل، وترتفع في أثناء النهار، وهي الفترة النشيطة.

وتعرف التغيرات الحيوية والنفسية التي تتبع دورة الساعة البيولوجية في 24 ساعة بالإيقاع اليومي وأنماطا سلوكية دورية إيقاعية (بالإنجليزية: rhythmic cycles) أي تحدث عند فواصل زمنية منتظمة، تتفق غالبا مع دورة الليل والنهار، أو مع تعاقب الفصول، أو مع دورة المد والجزر، أو مع التموجات التي تحدث في العوامل البيئية مثل الضوء والحرارة والرطوبة النسبية وبالضغط البارومتري، فالسلوك الذي يحدث يوميا يعرف بالإيقاع أو التواتر اليومي.

اللون الأخضر يبين أفضل أوقات النوم
اللون الأخضر يبين أفضل أوقات النوم

أين توجد الساعة البيولوجية:

العلماء تمكنوا من رصد مكان الساعة البيولوجية بعد اكتشاف مجموعة من الخلايا العصبية تقع في النهار التحتي وسط المخ، تعرف بالنواة فوق التصالبية Supra Chiasmatic nucleus ، ويبدو أنها مركز التحكم في الإيقاع اليومي، وتتكون هذه النواة من جزأين، جزء يوجد في النصف الأيمن من المخ، والجزء الثاني في النصف الأيسر من المخ، وكل جزء يتكون من عشرة آلاف خلية عصبية ملتصقة بعضها ببعض، وتقوم على تنظيم الجداول الزمنية والتنسيق مع بقية الخلايا للوصول إلى ما يجب أن تكون عليه أنشطة الجسم على مدار اليوم. وتوجد هذه النواة فوق نقطة التقاء العصبين البصريين في قاع الجمجمة، حيث إن عمل هذه النواة يرتبط بالضوء الذي يعمل على خلق التزامن بين الساعة الداخلية ودورات النور.

إعادة تشغيل الساعة البيولوجية:

وقد كشفت مجموعة من العلماء اليابانيين عن طريقة لـ “إعادة تشغيل” الساعة البيولوجية في جسم الإنسان، وهذا سيساعد في تعافي الانسان بعد اختلال هذه الساعة بسبب الانتقال بين مناطق زمنية مختلفة.

وجاء في مقال نشره العلماء من جامعة كيوتو في مجلة “ساينس” أنهم اكتشفوا منطقة في دماغ الإنسان، تدير الساعة البيولوجية للجسم وتنظم ساعات النوم والاستيقاظ والأكل. ويمكن إعادة تشغيل هذه الساعة عبر التأثير في الأعصاب الخاصة بها في الجزء المذكور من الدماغ.

وأشار العلماء الى أن هذا الجزء، على الرغم من أن حجمه لا يزيد عن حجم حبة أرز، يضم عشرات آلاف الخلايا العصبية التي ترسل إشارات الى الجسم كله وتحدد اوقات جدول عمله.

وحسب نتائج الدراسة، يمكن التأثير على جزء الدماغ المعني بالساعة البيولوجية، عبر تحييد مفعول هرمون واحد فقط ينتجه جسم الإنسان، وذلك يجعل المخ ينسى تماما في أية منطقة زمنية عاش الإنسان قبل ذلك.

الدورة اليومية للساعة البيولوجية للإنسان
الدورة اليومية للساعة البيولوجية للإنسان
تعليقات
تحميل...