العثور على الأسلاف القديمة لنجم البحر وزنابق البحر في المغرب – موسوعة المعلومات
موسوعة المعلومات,شبكة فور عرب الإلكترونية,4arb.com, معلومات,عامة,معلوميات,دينية,ثقافية,رياضية,غريبة,الانسان,شخصيات,الأرض,الفضاء,طبية,تاريخية,المرأة,اختراعات,مخترعين,دول العالم,بحار,اسماك,حيوانات,حيوان,طيور,حروب,اشجار,نبات,طبيعة,مصطلحات,تعريفات,ارقام,رياضية,متنوعة

العثور على الأسلاف القديمة لنجم البحر وزنابق البحر في المغرب

العثور على الأسلاف القديمة لنجم البحر وزنابق البحر في المغرب

ذ البحر الشوكية، ونجم البحر، إلى دولار الرمال الذي يشبه البسكويت ويختبئ في الرمال، وصولا إلى زنابق البحر المتموجة. وقد اكتُشفت أحفورة على شكل سيجار في عام 2012 في سلسلة جبال الأطلس الصغير في المغرب، يُعتقد أنها ستسهم في تفسير أصل هذه المخلوقات.

الأحفورة المكتشفة هي لحيوان بحري كان يعيش في البحر منذ نحو 515 مليون سنة، وفقا لدراسة نشرت في وقائع الجمعية الملكيةProceedings of the Royal Society B.

“هذه الأنواع التي تُدعى الكيسات الحلزونية المغربية (Helicocystis moroccoensis) حسب اسم البلد الذي عُثر عليها فيه، لديها الميزات التي تجعل منها الحلقة المفقودة بين اللوحيات الحلزونية helicoplacoids، أقدم شوكيات الجلد المعروفة، وأسلاف شوكيات الجلد مثل زنابق البحر ونجم البحر”، كما يقول أحد الباحثين، أندرو سميث، من متحف التاريخ الطبيعي في لندن.

ومثل شوكيات الجلد الحديثة، كنجم البحر، تتميز أجسام هذا النوع بأنها خماسية التناظر. “إنها تظهر مزيجا مبتكرا وغير متوقع من خصائص شوكيات الجلد”، استنادا إلى سميث، مما قد يساعد في تفسير كيف تباينت شوكيات الجلد بوقت مبكر وطوّرت أشكال أجسامها الفريدة من نوعها.

وفقا لسميث، كان لهذا الحيوان لويحات جسدية لولبية مثل helicoplacoid، وكان له أيضا فم علوي مثل أسلاف نجم البحر وقنافذ البحر الحالية. كما أنه يظهر كوبا وجذعا، وهي أجزاء الجسم المماثلة لتلك التي تمتلكها أسلاف زنابق البحر.

كان المخلوق البحري البالغ طوله 4 سنتيمترات قادرا على تقليص وتمديد جسمه الأسطواني ليتغذى على الأطعمة العائمة التي يمر بجانبها. وثمة خمسة أخاديد تمتد على طول جسمه تتصل بالفم، ويمكنها التقاط بقايا الطعام العائمة في الماء.

تعليقات
تحميل...