تجلّي تيمة العنف في روايات بشير مفتي – موسوعة المعلومات
موسوعة المعلومات,شبكة فور عرب الإلكترونية,4arb.com, معلومات,عامة,معلوميات,دينية,ثقافية,رياضية,غريبة,الانسان,شخصيات,الأرض,الفضاء,طبية,تاريخية,المرأة,اختراعات,مخترعين,دول العالم,بحار,اسماك,حيوانات,حيوان,طيور,حروب,اشجار,نبات,طبيعة,مصطلحات,تعريفات,ارقام,رياضية,متنوعة

تجلّي تيمة العنف في روايات بشير مفتي

تجلّي تيمة العنف في روايات بشير مفتي

يّزا كبيرا من اهتمام الدّارسين و الباحثين و الرّوائيين، و يرجع ذلك إلى أثره البالغ في حياة الشعب الجزائري الذي ذاق ويلاته منذ عهد الاستعمار الفرنسي وامتّد مداه إلى يومنا هذا و قد حاول الرّوائيين معايشة واقع العنف الجزائري و نقله بصورة دقيقة، و تصويره بمختلف أشكاله و أنواعه و تجليّاته، و منهم الرّوائي بشير مفتي الذي اشتغل عليه بكثرة في أعماله الرّوائية.

الكون والطبيعة

1-مقدّمة: يشكّل العنف محور معظم الأعمال الروائيّة الجزائريّة المعاصرة، وفي معظم أعمال جيل الشباب، و قد اتسّع مداه أكثر خاصّة في سنوات التسعينيات مع ظهور ما يعرف ب “رواية العنف” أو “رواية الأزمة”، و من الطّبيعي أن يسود العنف باعتبار أنّها التجربة الحسّاسة التي عايشها الشّعب الجزائري بصفة عامّة، و طبقة المثقفين بصفة خاصّة ويحضر العنف بصورة مهيمنة في أعمال كتّاب الرّواية الجديدة أمثال “واسيني الأعرج” و”عز الدّين جلا وجي” و”محمّد ساري” و “مرزاق بقطاش” و” بشير مفتي”*، هذا الأخير الذي اتخذته كأنموذج لدراستي و يعزى ذلك لأسباب أجملتها فيمايلي:

تعليقات
تحميل...