موسوعة المعلومات,شبكة فور عرب الإلكترونية,4arb.com, معلومات,عامة,معلوميات,دينية,ثقافية,رياضية,غريبة,الانسان,شخصيات,الأرض,الفضاء,طبية,تاريخية,المرأة,اختراعات,مخترعين,دول العالم,بحار,اسماك,حيوانات,حيوان,طيور,حروب,اشجار,نبات,طبيعة,مصطلحات,تعريفات,ارقام,رياضية,متنوعة

جاسوس في جيبك؟!!

الشركة التي صمّمت ‬وطوّرت وتدير برنامج فايبر، هي شركة فايبر ميديا ‮‬Viber Media، وهي شركة إسرائيلية مقرّها الرئيسي في قبرص، ولها مراكز تطوير في بيلاروسيا وإسرائيل،‮ ‬صاحبها هو تالمون ماركو وهو رائد أعمال إسرائيلي،‮ ‬حاصل علي بكالوريوس علوم حاسب آلي وإدارة من جامعة تل أبيب عام ‮.‬1999


 
خدم تالمون ماركو في الجيش الإسرائيلي‮ ‬4‮ ‬سنوات، يعيش متنقلا بين مدينة هرتزيليا بإسرائيل،‮ ‬وبين العاصمة البريطانية لندن،‮ ‬وقبل تخرجه من الجامعة بسنتين،‮ ‬عام‮ ‬ 1997 أسس شركة‮ “‬إكسباند‮” ‬المتخصصة في الشبكات،‮ ‬لمساعدة مهندسي الاتصالات لبناء شبكات للشركات التجارية والهيئات المختلفة‮. ‬وواصلت الشركة نشاطها لمدة‮ ‬7‮ ‬سنوات حتي عام‮ ‬2004‮ ‬في الفترة من يناير2005‮ ‬ حتي يناير2010‮ ‬.
 
امتلك شركة خاصة بإتاحة مشاركة الملفات والبيانات بشكل مجاني علي الإنترنت،‮ ‬باسم‮ “‬آي ميش‮”‬،‮ ‬وفي نوفمبر ‮ ‬2010احتفل ماركو بتأسيس‮ “‬فايبر ميديا‮”‬،‮ ‬طارحا برنامجا يعمل علي الأجهزة الذكية يتيح خدمة الاتصال والرسائل بشكل مجاني.‬
 
ويقع المقر الرئيسي لـ”فايبر‮” ‬في قبرص اليونانية،‮ ‬وتمتلك مصنعين للتطوير والبرمجة،‮ ‬المركز الرئيسي للتطوير والمخزن الرئيسي للبيانات،‮ ‬ولها فرع في إسرائيل،‮ ‬وفرع ثان بمدينة‮ “‬مينسك‮” ‬في دولة بيلاروسيا‮.. ‬وفي‮ ‬7‮ ‬أكتوبر من عام‮ ‬2012‮ ‬نشر الموقع الرسمي لوزارة الصناعة الإسرائيلية ‬متفاخرا‮ ‬بأن برنامج‮ “‬فايبر‮” ‬المستخدم علي أجهزة الهواتف المحمولة الحديثة‮ (‬سمارت فون‮)‬،‮ ‬تملكه شركة إسرائيلية‮.‬
 
وقال موقع‮ “‬نيوز جيك‮” ‬الإسرائيلي،‮ ‬المتخصص في التكنولوجيا،‮ ‬إن الشركة احتفلت في‮ ‬26‮ ‬فبراير2013‮ ‬ببلوغ‮ ‬عدد مستخدميها‮ ‬175‮ ‬مليون‮. وإن المستخدمين يجرون حوالي‮ ‬01‮ ‬ملايين مكالمة في اليوم من خلاله،‮ ‬بمعدل يتجاوز‮ ‬2‮ ‬مليار دقيقة،‮ ‬وأكثر من‮ ‬6‮ ‬مليارات رسالة في الشهر‮.
 
المهندس احمد العطيفي الخبير في الاتصالات‮، ‬يوكد ان الموبايلات الجديدة التي يطلق عليها‮ “‬سمارت فون‮”، ‬هي نوع من الموبايلات التي يوقع مستخدمها علي الحق في ان تحصل الشركة المنتجة لها‮ ‬علي نسخة من بياناته الشخصية، التي تشمل معلوماته ومصادره،‮ ‬مشيرا الي خطورة هذا الامر في وقت لا يعلم فيه الكثير من الناس هذا‮. ‬
 
يقول العطيفي ان الناس كلها تتكلم عن التجسس وخطورته والدولة تحذر منه‮ ‬وتطارده وتبذل مجهودات كبيرة من اجل محاربته،‮ ‬بينما الناس تقدم خدمة المعلومات جاهزة ومعلبة للشركات التي تتبع المخابرات الامريكية والإسرائيلية،‮ ‬مشيرا الي ان التجسس الآن اصبح بموافقة المواطنين، والأمريكان واليهود لا يحتاجون للتجسس علي الأشخاص‮ ‬الا انهم وبمنتهي البساطة يضعون برنامج علي الموبايل يعرفوا من خلاله كل المعلومات عنك: ماذا تقول؟،‮ ‬من أصحابك‮؟،‮ ‬رايح فين‮؟،‮ ‬بتشتري ايه‮؟،‮ ‬بحيث اصبحت كل المعلومات مكشوفة حتي اذا كان لدي الناس بيانات سرية،‮ ‬منتقدا ما يذهب اليه المواطنون عندما يقولون ايه أهمية بياناتي؟‮ ويطالب العطيفي بالبعد‮ عن هذه البرامج‮ ‬بالنسبة لمن عندهم بيانات حساسة‮.

تعليقات
تحميل...