صحفية روسية تكشف خفايا حوارها مع الأسد: طلب مني إظهار أنوثتي – موسوعة المعلومات
موسوعة المعلومات,شبكة فور عرب الإلكترونية,4arb.com, معلومات,عامة,معلوميات,دينية,ثقافية,رياضية,غريبة,الانسان,شخصيات,الأرض,الفضاء,طبية,تاريخية,المرأة,اختراعات,مخترعين,دول العالم,بحار,اسماك,حيوانات,حيوان,طيور,حروب,اشجار,نبات,طبيعة,مصطلحات,تعريفات,ارقام,رياضية,متنوعة

صحفية روسية تكشف خفايا حوارها مع الأسد: طلب مني إظهار أنوثتي

صحفية روسية تكشف خفايا حوارها مع الأسد: طلب مني إظهار أنوثتي

الأسد، ليتبين أن المقابلة كانت بطلب من الأسد، وذلك تهرباً من المقابلات التي تجريها معه وسائل الإعلام الغربية التي “تزعجه بالأسئلة” حول المجازر التي ترتكبها قواته في سوريا، في حين حاول الأسد الظهور أمام روسيا والعالم بصورة “الشخصية العلمانية وسط واحة من التطرف في سوريا”، عبر طلبه من الصحفية أن “تظهر أنوثتها وترتدي أجمل فساتينها”.

الأسد يطلب الظهور على الإعلام الروسي
“أصلاموفا” وهي مراسلة صحيفة “كومسومولسكايا برافدا” الروسية أجرت الخميس مقابلة مطولة مع بشار الأسد، حيث أكدت في تصريح لها اليوم السبت أن المقابلة كانت بطلب من مكتب “شؤون الرئاسة السورية”، وفق موقع روسي اليوم.

الإعلام الغربي يزعج الأسد بالأسئلة عن المجازر
وأوضحت الصحفية الروسية أن الأسد “سئم رتابة المقابلات” التي اقتصرت مؤخراً على الصحفيين الغربيين الذين يطرحون سؤالاً واحداً على الأسد مفاده، “ما نوع القنابل التي تنزلونها على حلب؟ وما عدد القتلى بين الأطفال لديكم؟”.

الأسد طلب من الصحفية إظهار أنوثتها وارتداء أجمل فساتينها

وأشارت “أصلاموفا” إلى أن مكتب الأسد بحث عنها طيلة أربعة أشهر، وتواصل معها لإجراء هذه المقابلة، كونها “سيدة جذابة وحيوية وحساسة تجيد اللغة الإنجليزية”.
وختمت الصحفية حديثها بالقول “مما أدهشني في مستهل استقبالهم لي في سوريا، أنهم طلبوا مني أن أكون تلقائية بالكامل، وأشاروا إلى أنه بوسعي ارتداء الملابس التي تعجبني، وأن أختار حذاء على كعب عال وأظهر بأنوثتي الحقيقية، وأكدوا أنهم ليسوا بحاجة “للرجال الجامدين في المشهد”!.

تعليقات
تحميل...