عقدة الخليج العربي… الفارسي – موسوعة المعلومات
موسوعة المعلومات,شبكة فور عرب الإلكترونية,4arb.com, معلومات,عامة,معلوميات,دينية,ثقافية,رياضية,غريبة,الانسان,شخصيات,الأرض,الفضاء,طبية,تاريخية,المرأة,اختراعات,مخترعين,دول العالم,بحار,اسماك,حيوانات,حيوان,طيور,حروب,اشجار,نبات,طبيعة,مصطلحات,تعريفات,ارقام,رياضية,متنوعة

عقدة الخليج العربي… الفارسي

عقدة الخليج العربي... الفارسي

كل مشكلاتها الداخلية والخارجية وتوجهاتها السياسية المضطربة وسلوكها العدائي، وتذكرت فجأة أن الحل السحري يكمن في التمسك بهذ الاسم، أو ربما يكون ذلك

بهدف إعادة تذكير العرب بمآسي الفرس وعدائهم المستمر لهم، أو ربما لتؤكد أن الإسلام بسماحته ووسطيته، وبنجاحه في التقريب بين ضفتي الخليج، يقف حجر عثرة أمام طموحات الهيمنة والسطوة لإيران الفارسية، وبات “الإسلام” لا يمثل لإيران سوى جزء من اسمها الرسمي فقط، مثله مثل الجماهيريات “الاشتراكية العظمى”.
ففي ظل زخم الأزمة الثلاثية المتصاعدة بين إيران وأوروبا والولايات المتحدة الأميركية بشأن البرنامج النووي الإيراني، والنقاش الدائر حول احتمالات تعرض إيران لضربة عسكرية قد تأتي من إسرائيل أو أميركا أو كلتيهما، تتذكر إيران اسماً تاريخياً للخليج، وتعلن تمسكها به، متناسية كل التطورات في المنطقة، وضاربة بالوجود العربي لدول الجوار السبع العربية على الضفة الأخرى من الخليج عرض الحائط، وينعقد “مجلس أمنها القومي” ليقرر إلزام الجميع بالتسمية الفارسية للخليج، والامتناع عن ذكر أي عبارة أو عنوان يحمل اسم “الخليج” فقط، والامتناع عن تسجيل أي شركة أو مؤسسة أو مكتب أو محل تجاري لا يحمل اسم “الخليج الفارسي”.
فهل يمثل اسم “الخليج العربي” عقدة “نفسية-سياسية-استراتيجية” مركبة لإيران؟ ولماذا الإصرار الآن على إثارة الموضوع والتشدد العصبي في التمسك به؟ ولماذا سكتت إيران “دهراً” عن هذا الموضوع ثم نطقت “كفراً”؟ وأين ذهبت دعوات إيران لتحسين العلاقات مع محيطها العربي الخليجي؟ أسئلة كثيرة وغيرها أثارها الموضوع من ناحيتي

تعليقات
تحميل...