عن القدس على فستان الوزيرة – موسوعة المعلومات
موسوعة المعلومات,شبكة فور عرب الإلكترونية,4arb.com, معلومات,عامة,معلوميات,دينية,ثقافية,رياضية,غريبة,الانسان,شخصيات,الأرض,الفضاء,طبية,تاريخية,المرأة,اختراعات,مخترعين,دول العالم,بحار,اسماك,حيوانات,حيوان,طيور,حروب,اشجار,نبات,طبيعة,مصطلحات,تعريفات,ارقام,رياضية,متنوعة

عن القدس على فستان الوزيرة

عن القدس على فستان الوزيرة

ة، وتزينه صور القدس بمسجدها وقبتها وحاراتها وأشجارها وسورها… وألوانها. ها هو يتمختر في مهرجان Cannes السينمائي بنسخته السبعين، ويلفت أنظار المصورين والعالم. لكن الفستان لم يكن بريئاً، وهذه مشكلته الوحيدة. لقد بدا كمشهد يصلح له استعارة عنوان فيلم “الشيطان يرتدي برادا” The Devil Wears Prada. كانت مشكلته الأساسية في من يرتديه، في الهدف الذي صُمّم لأجله، وفي الرسالة التي استُخدم لإيصالها. لقد حطت وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية ميري (أو ميريام) ريغيف على سجادة المهرجان الحمراء مرتدية الفستان لمناسبة الذكرى الخمسين على “توحيد القدس الشرقية والغربية بعد حرب الأيام الستة، وللتشديد على أن القدس هي عاصمتنا الأبدية”، كما نقل عنها الإعلام العبري. ولفتت ريغيف إلى سعادتها بالاحتفال بهذه “المناسبة التاريخية من خلال الفن والموضة، وما يحملانه من رسائل حضارية”. تحدثت بفخر عن الأشهر الطويلة التي جرى فيها التحضير للفستان مع المصمم الإسرائيلي أريك أفيعاد هرمان ووالدته، بينما لم يوفر الأخير المناسبة للتعبير عن فخره المتبادل بهذا العمل الفني الذي أتاح له التعبير عن حبه للقدس. قد ينفع هنا، على الهامش، الإشارة إلى أن الحكومة الإسرائيلية قد قررت استبدال عبارة توحيد القدس بتحرير القدس في الذكرى الخمسين لاستيلائها على ما تبقى من المدينة في العام 1967. المهم، أثار فستان ريغيف جدلاً واسعاً، فكثرت التعليقات المنددة بهذه الرسالة واصفة الوزيرة بـ”السارق الذي يتباهى بسرقته”، ومنتقدة “الأسلوب الإسرائيلي الناعم والحضاري”، للتغطية

تعليقات
تحميل...