موسوعة المعلومات,شبكة فور عرب الإلكترونية,4arb.com, معلومات,عامة,معلوميات,دينية,ثقافية,رياضية,غريبة,الانسان,شخصيات,الأرض,الفضاء,طبية,تاريخية,المرأة,اختراعات,مخترعين,دول العالم,بحار,اسماك,حيوانات,حيوان,طيور,حروب,اشجار,نبات,طبيعة,مصطلحات,تعريفات,ارقام,رياضية,متنوعة

غرائب .. عجائب: أغرب 10 هوايات

العملات والطوابع وكتب الـ”كوميكس” وبطاقات البيسبول، أشياء يجمعها الكثيرون كهواية، ولكن ما سنعرضه في هذه القائمة هو أغرب ما يمكن جمعه على الإطلاق. وقد دخل بعض هؤلاء الهواة موسوعة جينيس.


 
1- القراءة الخفيفة:
“جوزيف تاري” لديه أكثر من 5200 كتاب، ولكن لديه أصغر مكتبة في العالم!!، وهذا لأن كل الكتب صغيرة، ليكون صاحب أكبر مجموعة في العالم من الكتب المصغرة.
بدأ “تاري” جمع الكتب الصغيرة في عام 1972، والتي تضم بعض الرسومات باليد من الصين أو كتب ذات أغطية خشبية منحوتة، ويمتلك عدة كتب لا يملك أي شخص آخر نسخ منها، وأقدم كتاب يملكه عمره أكثر من 100 سنة.
 
2- مجنون “بن لادن”:
“مارتن بار” في “المملكة المتحدة” يمتلك أغرب مجموعة من التذكارات، وقال إنه حصل على تذكارات “مارغريت تاتشر” في الثمانينيات، وإنه في نهاية المطاف وجد موضوعاً جديداً لهوسه: “أسامة بن لادن”.
“بار” يملك مجموعة مرعبة من التذكارات التي تحمل صورة “أسامة”: أكواب قهوة، دمى، كرات، ساعات، ورق التواليت، وأكثر من ذلك، أما وجهة نظره فهي لا تقل غرابة عن هوايته حيث يقول: “كل هؤلاء الطغاة الفاشلين بحجم غرورهم الكبير، هم السبب في هذه المنتجات”.
 
3- سيليكون ساليس:
“بوب جيبينز” في “المملكة المتحدة” يمتلك أكبر مجموعة في العالم من دمى “السيليكون”، وقد أنفق أكثر من 100 ألف دولار للحصول على 240 قطعة من دمى الحب، وتغلب على حامل الرقم القياسي الياباني السابق الذي كان يملك 100 قطعة.
“جيبينز” يعترف بأنه يمضي الكثير من الوقت في تزيين واختيار ملابس لتلك الدمى، الرجل البالغ من العمر61 عاماً كان معروفاً من قبل السكان المحليين أنه يأخذ الدمى في جولات خاصة في سيارته، أو لالتقاط صور في الجبال.
زوجته “إليزابيث” تقول إنها لا تمانع في هوايته الغريبة، وقالت إنها تتمتع بالتسوق لشراء الملابس للدمى، وتقول إن المجموعة قربتها أكثر من زوجها.
 
4- البط المطاطي:
“شارلوت لي” المرأة البالغة من العمر 42 من “سياتل” تمتلك أكثر من 5000 قطعة من البط المطاطي، بدأت تجميعها في عام 1996، عندما بدأ الأصدقاء منحهم لها كهدايا، واستمرت في مشوارها حتى يومنا هذا، وبذلك ضمنت لها مكان في موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية لأنها تمتلك “أكبر مجموعة من البط المطاطي” في أعوام 2003، 2007، و2011.
 
5- مهووس “مايلي”:
“كارل ماكويداس” يمتلك مجموعة غريبة من تذكارات “مايلي سايروس” ويعرضها بفخر في جسده العلوي في شكل 21 وشماً، وهي تشمل عناوين الأغاني، وعناوين الألبومات، وصور مختلفة لمغنية البوب، وتشكل أكبر مجموعة معروفة من نوعها، أحدث وشم يصور “مايلي” تهز لسانها، مستوحى من أدائها سيئ السمعة في VMA.
يقول الرجل البريطاني : “العديد من الناس يحصلون على كل أنواع الأشياء كوشم على أجسادهم مثل الرموز الصينية، أو صوراً لشخصيات الرسوم المتحركة، ما الغريب في حصولي على وشم مايلي سايروس؟!”.
 
6- باربي بونانزا:
“جيان يانغ” لديه مجموعة من دمى “باربي” بما يكفي لجعل أي فتاة بالغة من العمر 10 سنوات تستحي، بدأ في جمع الدمى منذ أن كان عمره 13 سنة، ويملك أكثر من 6000 دمية حتى الآن.
وكانت أول دمية “باربي” يمتلكها ترتدي الزي الرياضي ومن بعدها بدأ في تكوين مجموعته، اكتشف السنغافوري “يانغ” أنه قد أنفق 392000 دولار على تلك الهواية.
 
7- أقلام حبر لمرسيدس:
“كوستاس شوتلر” في “كاليفورنيا” مصمم الجرافيك “شوتلر” يجمع أقلام الحبر في وقت فراغه، 10 آلاف منها حتى الآن تزين الشكل الخارجي لسيارته الـ”مرسيدس” موديل 1980، وكان هذا قبل حملة التبرع الأخيرة التي جمع فيها 30000 قلم، وكان قد جمع بالفعل احتياطي من 70000 قلم، أما هدفه فهو الوصول لمليون قلم.
 
8- قشور الموز:
“بيكي مرتز” تجمع قشر الموز من أمام السوبر ماركت بانتظام، وجمعت بالفعل ما يقرب من 8000 قشرة حتى الآن.
“مرتز” تزور ما يصل إلى 25 من محلات السوبر ماركت المختلفة كل أسبوع للعثور على القشور، وقد أجبرها هذا على البحث عن طرق لاستخدام الموز في الطبخ.
 
9- كرات اللعب:
“زاك هامبل” هو ملك كرات اللعب، خريج “جيلفورد” وطالب الدراسات العليا جمع 7100 من كرات اللعب حصل عليها من 50 ملعباً مختلفاً منذ أن بدأ رحلته في عام 1991، عشرات من وسائل الإعلام سلطت الضوء عليه بسبب هوايته الغريبة.
“هامبل” كتب 3 كتب، ودعي للظهور في Tonight Show للحديث عن مجموعته، تتميز مجموعته بالكرات التذكارية، وكرات قياسية، وكرات قيمة، ثم هناك تلك التي مزقها اللعب فتحولت إلى شكل فريد.
 
10- جامع ملاعق الطائرات:
“ديتر كابش” جمع 1760 ملعقة من 447 شركات طيران مختلفة على مدى 13 سنة، وتشمل ملاعق من الخطوط الجوية الإمبراطورية والمتوقفة حالياً، فضلاً عن واحدة من خطوط “بانام” من الثلاثينيات.
بدأ جمعها حين كان في عطلة في “إسبانيا” مع شقيقته، من تلك النقطة قرر جمع ملاعق من كل شركة طيران يحلق معها، وبعد مرور بعض الوقت تحول هدفه إلى الجمع من كل شركات الطيران الموجودة في العالم، وقد اتخذ “ديتر” أيضاً صوراً لكل ملعقة وفهرسها على “فليكر” لكي يراها العالم أجمع.

تعليقات
تحميل...