موسوعة المعلومات,شبكة فور عرب الإلكترونية,4arb.com, معلومات,عامة,معلوميات,دينية,ثقافية,رياضية,غريبة,الانسان,شخصيات,الأرض,الفضاء,طبية,تاريخية,المرأة,اختراعات,مخترعين,دول العالم,بحار,اسماك,حيوانات,حيوان,طيور,حروب,اشجار,نبات,طبيعة,مصطلحات,تعريفات,ارقام,رياضية,متنوعة

فرشاة الأسنان تقي من سرطان مرتبط بالجنس الفموي

جزمت دراسة حديثة تتعلق بالأورام السرطانية التي تصيب الفم والمريء والعنق نتيجة فيروسات الورم الحليمي (HPV) التي يمكن التقاطها عبر الجنس الفموي أن فرشاة الأسنان العادية، ورغم بساطتها، قد تكون وسيلة فعالة للوقاية من تلك الأمراض.


 
وذكرت الدراسة التي نشرتها مجلة ”الوقاية من السرطان” أن قلة الاعتناء بنظافة الفم قد تكون من بين أبرز مسببات أمراض السرطان المرتبطة بتلك الفيروسات، إذ أن الذين لا يعمدون إلى تنظيف أسنانهم بالفرشاة والمعجون يسجلون حالات إصابة تفوق نظرائهم بواقع 56 في المائة، في حين يسجل أصحاب أمراض اللثة زيادة بنسبة الإصابة بواقع 51 في المائة.
 
واعتمدت الدراسة التي أعدها مركز الصحة بجامعة ولاية تكساس الأمريكية على مسح نتائج 3400 شخص تتراوح أعمارهم بين 30 و69 عاما، سبق لهم تقديم بيانات حول صحة فمهم وأسنانهم وحول مدى إصابتهم بفيروسات الورم الحليمي خلال الفترة ما بين 2009 و2010.
 
ولم يربط العلماء بين الجنس الفموي وأمراض السرطان التي تصيب الحنجرة والمريء والعنق إلا خلال السنوات الخمس الماضية، وذلك بعدما تنبه الأطباء إلى تزايد تلك الأورام رغم تراجع عدد المدخنين في الغرب، إذ تسجل سنويا في الولايات المتحدة 2370 حالة سرطان من هذا النوع لدى النساء مقابل 9356 حالة لدى الرجال.

تعليقات
تحميل...