لماذا يشمت اليهود بحريق “نوتردام” الباريسية؟ – موسوعة المعلومات
موسوعة المعلومات,شبكة فور عرب الإلكترونية,4arb.com, معلومات,عامة,معلوميات,دينية,ثقافية,رياضية,غريبة,الانسان,شخصيات,الأرض,الفضاء,طبية,تاريخية,المرأة,اختراعات,مخترعين,دول العالم,بحار,اسماك,حيوانات,حيوان,طيور,حروب,اشجار,نبات,طبيعة,مصطلحات,تعريفات,ارقام,رياضية,متنوعة

لماذا يشمت اليهود بحريق “نوتردام” الباريسية؟

لماذا يشمت اليهود بحريق "نوتردام" الباريسية؟

777 سنة في نوتردام.

وليس هذا الحاخام هو صوت النشاز الوحيد بين اليهود وفي إسرائيل. فقد عبّرت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” عما أوقع الحريق في ذاكرة اليهود، فلم ترَ بدورها من بين مئات اللوحات الفنية والأثرية والهياكل المجسّمة سوى المنحوتات المسيحية في أسفل برجي الواجهة الغربية المعروفة “بمعرض الملوك” التي تعرض لمكائد اليهود في خيانة السيد المسيح. وخلصت الصحيفة تحت عنوان “يتم تبجيل اليهود كملوك واحتقارهم كمتسوّلين”، إلى شماتة مبطّنة تنمّ عن التعريض بالمعتقدات المسيحية نفسها.

الحادثة الدينية التي وقعت في ساحة نوتردام خارج الكاتدرائية يعود تاريخها إلى عام 1204، وهي حادثة “محاكمة التلمود” التي قام بها البابا غريغوري التاسع بما رآه في النص التلمودي تجديفاً ضد المسيح والمسيحية. وعلى هذا الأساس قام الملك لويس التاسع بمصادرة نسخ التلمود وحرقها في الساحة بناء على “محاكمة النص”. لكن الكاتدرائية شهدت في تاريخها الطويل أحداثاً مشينة كثيرة بين الكاثوليك والبروتستانت في الق

تعليقات
تحميل...