ما تفعله النساء ولا يعرف الرجال عنه شيئا – موسوعة المعلومات
موسوعة المعلومات,شبكة فور عرب الإلكترونية,4arb.com, معلومات,عامة,معلوميات,دينية,ثقافية,رياضية,غريبة,الانسان,شخصيات,الأرض,الفضاء,طبية,تاريخية,المرأة,اختراعات,مخترعين,دول العالم,بحار,اسماك,حيوانات,حيوان,طيور,حروب,اشجار,نبات,طبيعة,مصطلحات,تعريفات,ارقام,رياضية,متنوعة

ما تفعله النساء ولا يعرف الرجال عنه شيئا

ما تفعله النساء ولا يعرف الرجال عنه شيئا

الجنسية. أحظى بتعليقات: أليس هناك أشياء أكثر أهمية لتقلقي بشأنها؟ هل الأمر حقاً بهذه الأهمية؟ ألست مفرطة الحساسية؟ هل أنت واثقة من أنك منطقية بشأن هذا؟

كل مرة

وفي كل مرة أشعر بالإحباط.. لماذا لا يتفهمون الأمر؟

اعتقد أنني أدرك السبب.

هم لا يعرفون.

هم لا يعلمون بشأن وقف التصعيد، والتقليل، والتغاضي بهدوء.

الجحيم، بالرغم من أن النساء تعيشه، لسنا دائماً مدركين لأمره. لكننا جميعاً عشناه.

تعلمنا جميعاً، سواء بالحدس أو بالتجربة والخطأ، كيف نصغر الموقف الذي يجعلنا غير مرتاحين. كيف نتجنب إغضاب رجل أو تعريض أنفسنا للخطر. جميعنا، في مناسبات عديدة، تجاهلنا تعليقا مهينا. تخطينا جميعاً محاولات مصاحبة غير مناسبة بالضحك. ابتلعنا جميعاً غضبنا عند الاستخفاف أو التقليل منا.

لا يعطيك ذلك شعوراً جيداً، إنه يشعرك بالألم، والحقارة. لكننا نقوم بالأمر لأن عدم قيامنا به قد يعرضنا للخطر أو الطرد أو التصنيف كعاهرة. لذا، عادة نأخذ الطريق الأقل خطراً.

إنه ليس بالشىء الذي نتحدث عنه كل يوم. لا نخبر رفاقنا وأزواجنا وأصدقائنا كل مرة يحدث هذا الأمر. لأنه متكرر للغاية، ومنتشر جدا، حتى أنه أصبح شيئاً نتعامل معه فقط.

إذاً ربما لا يعلمون أننا في الـ13 من عمرنا وهي سن صغيرة يكون علينا إبعاد أعين الرجال البالغين المحدقة في صدورنا. ربما لا يعلمون أن رجالاً بسن آبائنا تحرشوا بنا أثناء عملنا بماكينة الدفع النقدي. على الأرجح لا يعلمون بأن الشاب من فصل اللغة الإنجليزية والذي طلب مواعدتنا، يرسل لنا رسائل غضب فقط لرفضنا إياه. لا يعلمون أن مشرفينا يربتون على مؤخراتنا باستمرار. وهم بالتأكيد لا يعلمون بأننا نضحك أغلب الأوقات بصرير أسناننا. بأننا ننظر بعيداً وندعي عدم الملاحظة. هم على الأرجح ليست لديهم فكرة عن مدي تكرار حدوث تلك الأشياء. بأن تلك الأشياء أصبحت روتينية. متوقعة للغاية بحيث أننا نادراً ما نلاحظها بعد الآن.

روتينية للغاية بحيث أننا نمر بحركات التجاهل والتقليل. لا نظهر غضبنا المكتوم وخوفنا وإحباطنا. ابتسامة عابرة أو ضحكة مفتعلة ستسمح لنا بالاستمرار في يومنا. لا نصعد، فقط نقلل من شأنها داخلياً وخارجياً. علينا فعل ذلك. عدم التغاضي عنها سيضعنا في موضع المواجهة مرات أكثر مما يشعر أغلبنا بأنه يستطيع الاحتمال.

تعليقات
تحميل...