موسوعة المعلومات,شبكة فور عرب الإلكترونية,4arb.com, معلومات,عامة,معلوميات,دينية,ثقافية,رياضية,غريبة,الانسان,شخصيات,الأرض,الفضاء,طبية,تاريخية,المرأة,اختراعات,مخترعين,دول العالم,بحار,اسماك,حيوانات,حيوان,طيور,حروب,اشجار,نبات,طبيعة,مصطلحات,تعريفات,ارقام,رياضية,متنوعة

هل سمعت من قبل عن الدولفين الوردي

نعرف جميعًا الدلافين، وصداقتها بالبشر وشاهدناها كثيرًا كما شاهدنا عروضها المذهلة، ولكن هل سمعت من قبل عن الدولفين الوردي؟


 
الدولفين الزهري أو الوردي هو من أنواع الدلافين التي تعيش في الأنهار، وهو أكبر قليلاً من الدولفين الاعتيادي، كما أنه يولد بلون رمـادي ولكن مع تقدم السن يـأخذ اللـون الزهري، موطنه الأصلي نهر الأمازون.
 
يمكن تسميتة دولفين نهر الأمازون، كما يتواجد في نهري أورينوكو Orinoco وأراجوايا Araguaia، بحيث يمكنك مشاهدتة في حوالي 6 دول من قارة أمريكا الجنوبية.
 
للوهلة الأولى عند نظرك إليه تجده يشبه الدولفين الرمادي العادي كثيرًا، ولكنه أطول قليلًا كما أنه لا يملك زعنفة ظهرية مثل الدولفين الرمادي ولكنه يملك حدبة من اللحم بدلًا منها، كما يختلف توزيع اللون الوردي وكثافته من دولفين لآخر.
 
يملك الدولفين الوردي رقبة غير مدمجة بالفقرات، لذلك يمكنه أن يدور برقبته 180 درجة بدون عناء، كما يملك قدرة رائعة على المناورة وسط جذوع الأشجار التي تتخلل مياه نهر الأمزون لكي يحصل على فريسته.
 
يملك الدولفين الوردي أسنان تجعله يستطيع التأقلم مع الحياة في النهر، فهو يملك ما يقارب من 100 سنة تمكنه من أن يمسك بالفريسة بإحكام وقوة، فهي تسحق أي فريسة بسهولة.
 
تتكاثر هذه الحيوانات المائية في فصول الفيضان، والتي تكون في شهر إبريل، وهذا هو الوقت الوحيد من السنة الذي تجد فيه الدلافين الوردية مجتمعة مع بعضها في مجموعات كبيرة.

تعليقات
تحميل...