قمر صناعي جزائري جديد لمكافحة التجسس – موسوعة الفوتوشوب
اكشن

قمر صناعي جزائري جديد لمكافحة التجسس

1″، الذي سيطلق قريبا من الصين، لن يوفر فقط إمكانية الوصول إلى الإنترنت في الجزائر، بل سيخدم أيضا الاحتياجات “العسكرية والإستراتيجية “.

وحسب موقع “سبايس سكاي روكات” المتخصص، فإن هذا المشروع الذي أعلن عنه العام 2016 قد تم وقد تم بناء محطتين للرقابة الأرضية، خاصتين به واحدة في المدية والثانية في ورقلة، وسوف يتم تشغيلهما من قبل مهندسين جزائريين تم تدريبهم في الصين.

وفي سبتمبر 2016 أعلنت الوكالة الفضائية الجزائرية أنها تعتزم إطلاق أول قمر صناعي جزائري مخصص للاتصالات “الكوم سات 1” من الصين خلال عام 2017.

وأكد المدير العام للوكالة أوصديق عز الدين أن الجزائر عازمة على وقف احتكار الأقمار الصناعية الأجنبية والاستفادة من خدمات قمر جزائري من شأنه توفير خدمة الاتصالات والانترنت وبث القنوات الإذاعية والتلفزيونية بدقة عالية.

وأشار أوصديق أن هذا القمر الصناعي هو الأول من نوعه، ويوفر العديد من الخدمات التي تسمح بعصرنة الاتصالات في الجزائر، مؤكدا على أنه سيكون أحد رموز السيادة الوطنية، على اعتبار أنه سيسمح للجزائر بالاستقلال في ميدان الاتصالات عن أي دولة.